الرئيسيةتقاريرمجتمعمدن

توقف أشغال تثنية الطريق بين برشيد والدروة يهدد سلامة مستعمليها

برشيد: مصطفى عفيف

تعرف الطريق الوطنية رقم 9 وخاصة بين النقطة الكيلومترية 737+37 و655+43 بين قنطرة الطريق السيار في اتجاه جماعة الدروة بإقليم برشيد، على مسافة 6 كلم، توقف أشغال تثنية المقطع الطرقي منذ أزيد من شهر تقريبا، والتي انطلق العمل بها قبل شهور لتتوقف الشركة الموكول لها صفقة التثنية، الأمر الذي ساهم في اختناق حركة السير بالطريق المذكورة، وذلك جراء الأشغال المتوقفة وهي عوامل ساهم فيها غياب دور المراقبة من طرف المديرية الجهوية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بالدارالبيضاء باعتبارها الجهة المكلفة بمراقبة الأشغال.
وعبر عدد من مستعملي الطريق، في تصريحات متفرقة لـ«الأخبار»، عن امتعاضهم وتذمرهم من التوقف المفاجئ للأشغال في وقت سجل غياب آليات الشركة من مكان الورش، إضافة لقلة علامات التشوير المؤقتة بالمقطع الطرقي الذي توقفت به الأشغال بين برشيد وجماعة الدروة، سواء الأرضية أو إشارات التنبيه العمودية، مما يزيد من تأزم وضع السياقة لدى مستعملي الطريق ليلا، بحيث يؤدي ذلك إلى وقوع مجموعة من حوادث السير التي تكون في أغلب الأحيان مميتة.
وعاينت الجريدة الحالة المزرية للطريق المذكورة، وخاصة المقطع الطرقي الذي توقفت به أشغال التثنية ليتبين حجم المشاكل التي يواجهها مستعملو الطريق، خاصة بأحد المنعرجات التي تنتشر بها حفر عميقة وانجراف، كما يعاني السائقون بالطريق نفسها خلال الليل عدة إكراهات تتمثل في انعدام الخطوط الأفقية ببعض الأماكن، والأمر يزداد خطورة خلال الفترة التي تعرف فيها المنطقة ضبابا كثيفا طيلة الليل مما قد يؤدي بمستعملي الطريق إلى كارثة خطيرة لا قدر الله.

إقرأ أيضاً  سلوى الشودري تصدح بـ «أحلام حيارى» ضد القتل والدمار
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى