أخبار المدنالرئيسيةمجتمع

توقيف الصحافي سليمان الريسوني في ملف له علاقة باعتداء جنسي مفترض على شاب 

تم مساء اليوم الجمعة وضع الصحافي ورئيس تحرير يومية أخبار اليوم سليمان الريسوني رهن تدابير الحراسة النظرية بعدما تم توقيفه أمام منزله من طرف عناصر أمنية.
وكان شاب يدعى آدم قد نشر قبل أيام تدوينه على صفحته بالفيسبوك يحكي فيها عن وقائع تعرضه لاعتداء جنسي من طرف صحافي معروف تشير جميع الأوصاف التي أعطاها إلى سليمان الريسوني، مؤكدًا أنه يملك جميع الأدلة على ما يقوله، وأن الإعتداء حدث في منزل الصحافي وتسبب له في أضرار نفسية جسيمة.
وكانت النيابة العامة بمجرد أخذها علما بهذه التدوينة التي يبلغ فيها صاحبها عن جريمة أعطت تعليماتها للشرطة القضائية لاستدعاء صاحب التدوينة من أجل التحقيق معه حول صحة الإتهامات التي نشرها وحول هوية الشخص المقصود بهذه الأفعال التي يجرمها القانون.
وبعد مثول الضحية المفترض آدم أمام ضباط الشرطة القضائية تم الإستماع إلى إفاداته في محضر رسمي أكد فيه ما جاء في تدوينته متشبثا بتوجيه الإتهام للشخص المذكور فيها.
وبناء عليه صدرت تعليمات من النيابة العامة لتوقيف الصحافي سليمان الريسوني والتحقيق معه حول التهم الموجهة إليه من طرف الضحية المفترض.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق