أخبار المدنالرئيسية

جنايات طنجة تعرض شريطا يوثق لتسبب قائد وأعوانه في عاهة مستديمة لتلميذ

المتهمون يواجهون تهما ثقيلة والضحية أصيب بأزمة نفسية حادة منذ الواقعة

طنجة: محمد أبطاش

لجأت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بطنجة نهاية الأسبوع المنصرم، إلى اقتراح عرض شريط «فيديو»، يوثق للحظة اعتداء قائد وأعوانه من السلطة، على تلميذ بمقاطعة بني مكادة، ما تسبب له في عاهة مستديمة. وحسب بعض المعطيات التي حصلت عليها «الأخبار»، فإن الغرفة حددت يوم الثاني من شهر أبريل المقبل، موعدا لعرض وقائع هذه الحادثة التي تعود إلى شهر ماي من السنة المنصرمة، واستدعاء بقية المصرحين في الملف، إذ سبق أن هزت هذه الحادثة مدينة طنجة، وكادت أن تخرج ساكنة المدينة للاحتجاج نتيجة الاعتداء البشع الذي تعرض له هذا التلميذ حين كان يعرض سلعته في الشارع العام ببني مكادة، حيث كان يشتغل بالموازاة مع دراسته بائعا جائلا.
ويتابع في هذا الملف خمسة رجال سلطة ضمنهم قائد، بتهم تتعلق بـ«استعمال العنف من طرف رجال سلطة ضد شخص، والتحريض على ارتكاب عنف جسدي ونفسي ضد شخص نتج عنه عاهة مستديمة»، وحسب المصادر، فإنه من المنتظر أن يتم عرض أشرطة التقطتها كاميرات للمراقبة للوقوف على ما جرى وقتها.
وكانت أسرة الضحية قدمت شكاية للمصالح القضائية، ووالي الجهة السابق محمد اليعقوبي، للمطالبة بالتحقيق في الاعتداء الذي تعرض له ابنها، حيث قالت العائلة في شكايتها، إن الضحية، كان يبيع قبالة إحدى المحلات، قبل أن تباغته هذه المصالح، وحين رفض الانصياع لأوامرها، تم جره بشكل وصفته بالعنيف، وانهال عليه المتهمون بالضرب والرفس، ليتم وضعه داخل السيارة الخاصة بهذه المصالح، حيث تم التحقيق معه واحتجازه لمدة تقارب الثلاث ساعات وفق رواية الضحية، قبل أن يتم إطلاق سراحه أمام سينما طارق بحي بني مكادة، وهو ما تسبب له في أزمة نفسية حادة، وانهيار عصبي تم إثره نقله في اتجاه إحدى المصحات الخاصة، حيث تلقى العلاجات الأولية، كما تسبب له الأمر في انقطاع عن الدراسة بالرغم من أنه مقبل على اجتياز الامتحانات السنوية، وكذا فقدان القدرة على الكلام كما تظهر ذلك شهادات طبية منحت له من قبل المصالح الطبية للإدلاء بها عند التقاضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق