إقتصادالرئيسيةتقاريرمجتمع

جهة طنجة تتجه لتحقيق الاكتفاء في الخضروات

تساقطات أولية ساهمت في زيادة الزراعات الشتوية

 

طنجة: محمد أبطاش

 

كشف تقرير للمصالح الجهوية للفلاحة بطنجة – تطوان-الحسيمة، أن القطاع على المستوى المحلي بات يسير نحو الاكتفاء الذاتي في بعض الخضروات الأساسية. مشيرا إلى أنه في ما يتعلق  بالزراعات الشتوية، فقد تمت برمجة زراعة 10 آلاف و729 هكتارا، من بينها أزيد من 8 آلاف هكتار ضمن المدارات السقوية، وذلك بزيادة تعادل 5 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي.

وأضاف التقرير، الصادر عن هذه المصالح، أن هذه المساحة ستخصص لزراعة البطاطس (7655 هكتارا)، والبصل (1445 هكتارا)، والطماطم (325 هكتارا). وحسب بعض المتتبعين، فمن شأنه هذه الزيادات السنوية أن تصل بالمنطقة الشمالية إلى الاكتفاء الذاتي مستقبلا، وبالتالي هناك إمكانية الاستغناء عن الخضروات القادمة من بعض المدن والجهات، كسوس.

وأوضح التقرير أنه تم إنجاز 365 ألفا و517 هكتارا من بين 443 ألفا و574 هكتارا المبرمجة في مختلف الزراعات الخريفية، متوقعا اتساع المساحة المزروعة، بعد الانتهاء من أشغال إعداد الأرض ببعض المناطق الجبلية المرتفعة المعروفة بتأخر زراعاتها.

وسجل التقرير أن المساحة المزروعة بالحبوب تصل إلى 288 ألفا و531 هكتارا (84 في المائة من المساحة المبرمجة)، و11 ألفا و809 هكتارات بالقطاني (43 في المائة)، و47 ألفا و391 هكتارا بالعلف (85 في المائة)، و3812 هكتارا بالشمندر السكري (85 في المائة)، و727 هكتارا بقصب السكر (146 في المائة)، و13 ألفا و246 هكتارا بالخضروات (101 في المائة).

واعتبر التقرير نفسه أن حالة الزراعات، خاصة الحبوب، مختلفة من إقليم لآخر، حيث تعتبر أكثر من 90 في المائة من المساحة المزروعة بحوض اللكوس وطنجة وشفشاون «جيدة»، أما بوزان فإن 50 في المائة من الزراعات «جيدة»، مقابل 30 في المائة «متوسطة» و20 في المائة «سيئة». في حين بإقليم الحسيمة 35 في المائة من الزراعات «جيدة»، و60 في المائة «متوسطة» و5 في المائة «سيئة».

وبخصوص التساقطات المطرية، تابع التقرير أن الجهة استقبلت خلال الموسم الفلاحي الحالي ما مجموعه 152 مليمترا، أي أقل بـ63.80 في المائة عن الموسم الفلاحي السابق، و61.18 في المائة عن متوسط سنة عادية. موضحا أن توزيع التساقطات يختلف من إقليم لآخر، حيث سجلت أعلى التساقطات بطنجة (196 ملم)، تليها شفشاون (154 ملم)، وحوض اللكوس (151 ملم)، ووزان (112 ملم)، بينما سجلت الحسيمة بالكاد 71 ملم، الشيء الذي كان له أثر سلبي على الزراعات بالإقليم. أما على مستوى حقينة السدود التي تزود المدار السقوي اللكوس بمياه الري، فقد بلغ معدل الملء بسد واد المخازن  67.7 في المائة (455.4 مليون متر مكعب)، فيما بلغ معدل الملء بسد دار خروفة 40 في المائة (162.1 مليون متر مكعب).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى