الرئيسيةرياضة

حكيمي يخطف النجومية من نيمارومبابي

يوسف أبوالعدل
خطف الدولي المغربي أشرف حكيمي، لاعب باري سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، النجومية من البرازيلي نيمارداسيلفا والفرنسي كيليانمبابي، ليلة أول أمس (الأربعاء)، في المباراة التي انتصر فيها فريقه على نظيره ميتز بهدفين لواحد، سجل خلالها الدولي المغربي هدفي انتصار فريقه فيمباراة غاب عنها الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وافتتح حكيمي التهديف مبكرا لفريقه في الدقيقة الخامسة من المباراة، قبل أن يعود الفريق المستقبل ميتز في تعديل نتيجة المباراة بهدف في الدقيقة التاسعة والثلاثين عبر بوباكار كيكي كوياطي، لينتهي الشوط الأول من المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.
وفي شوط المباراة الثاني، فشل لاعبو الفريقين في تسجيل هدف الفوز، قبل أن يفاجئ أشرف حكيمي الجميع في آخر ثواني الوقت بدل الضائع من المباراة بتسجيل هدف الفوز بطريقة جميلة بعد تمريرة جانبية من البرازيلي نيماردا سيلفا، منهيا المباراة بفرحة كبيرة بين لاعبي وأنصار الفريق الباريسي، ووسط غضب واحتجاجات من لاعبي ومسؤولي ميتز.
وبعد نهاية المواجهة، أبدى أشرف حكيمي سعادته بتسجيل هدفي فريقه في مرمى ميتز، مؤكدا أن الفوز بنتيجة 2-1 تحقق بصعوبة بالغة.
وصرح حكيمي، عبر شبكة «كانال بلس»الفرنسية،أنه سعيد جدا لأنه تمكن من مساعدة فريقه بهدفين، متابعا، في معرض حديثه عن الموضوع: «سعيد جدا بهذا الفوز، لقد كافحنا حتى اللحظة الأخيرة للفوز بالنقاط الثلاث، أنا فخور بزملائي، ونستحق الاحتفال بهذا الانتصار».
وعن الأجواء التي رافقت المباراة بعد نهايتها، قال اللاعب المغربي إن «التوتر في نهاية المباراة أمر وارد في كرة القدم، الفريقان يريدان الفوز، تمكنا من الحصول على النقاط الثلاث».
وأتم حكيمي تصريحاته قائلا: «الفوز تحقق بصعوبة، لأن ميتز قوي دفاعيا، وكانوا رائعين، لكن سيطرنا على المباراة، واتسمنا بالهدوء، لم ننجح فقط في ترجمة الفرص المتاحة إلى أهداف».
ارتباطا بالموضوع ذاته، قال بوكيتينو،مدرب الفريق الباريسي،في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: «أنا سعيد جدا من أجل حكيمي، إنه لاعب مميز، وإضافة قوية دفاعيا وهجوميا بخلاف أهدافه».
وكشف المدرب الأرجنتيني لوسائل الإعلام: «يمكن أن أروي لكم حكاية مع حكيمي، في نهاية التدريب بالأمس، تحدثت معه، وسألته كيف حالك، قال لي: أنا بخير وماذا عنك؟».
وتابع بوكيتينو: «فوجئت بسؤاله عني. لقد قال لي: أيها المدرب أنت تسأل الجميع عن أحوالهم، لكن لا أحد يسأل عن حالك».
وتابع: «أعتبر الهدفين مكافأة لحكيمي على روحه الطيبة وجهده بشكل عام مع الفريق».
وعن الفوز في الدقائق الأخيرة للمباراة الثانية على التوالي، واصل المدير الفني لسان جيرمان: «نعم الفريق لم يستسلم، وكافح حتى جاءت المكافأة في النهاية أمام فريق سريع وقوي بدنيا، ومتميز للغاية في المرتدات والتحول من الدفاع للهجوم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى