عاجل: فوضى عارمة ومصادمات أمام بلدية زايو باقليم الناظور

عاجل: فوضى عارمة ومصادمات أمام بلدية زايو باقليم الناظور

وجدة: ادريس العولة

تشهد بلدية زايو، حوالي 40 كيلومتر شرق مدينة الناظور، في هذه الأثناء غليانا غير مسبوق، جراء إغلاق مكتب تصحيح الإمضاءات  من طرف الموظف المسؤول قبل الموعد المحدد له ، حيث تم حرمان ثلاثة لواءح انتخابية  من تسلم وثائقها من المصلحة المذكورة لوضعها رهن إشارة الجهات المختصة للسماح لها بخوض غمار الانتخابات الجماعية المزمع تنظيمها يوم رابع شتنبر المقبل، ويتعلق الامر بلائحة حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاتحاد الدستوري، اضافة الى لائحة مستقلة.

وحمل وكلاء اللوائح الثلاث المسؤولية كاملة لرئيس الجماعة المنتمي لحزب الاستقلال الذي أعطى أوامره للموظف المذكور لمغادرة المكتب وإغلاق أبوابه قصد قطع الطريق عنهم حسب تعبيرهم وخاصة ان وزارة الداخلية حددت منتصف نهار هذا اليوم كآخر أجل لوضع ملفات الترشيح .

وفي السياق ذاته فقد خلف هذا السلوك عدة احتجاجات لأنصار اللوائح التي اعتبرت نفسها مستهدفة من قبل الرئيس، هذا وقد استعان المتضررون  بخدمات مفوض قضائي قصد تسجيل وتدوين محضر قانوني بشأن ما يعتبرونه خروقات اقدم عليها الموظف بمكتب تصحيح الإمضاء، من اجل الإدلاء به لدى الجهات القضائية.

ومن جهة ثانية فقد  هدد المحتجون بالتصعيد من احتجاجهم ما لم يتم تسوية وضعيتهم والسماح لهم بخوض غمار الانتخابات.

ويذكر ان محطة شتنبر المقبل ، عرفت تأخيرا ملحوظا على مستوى وضع اللوائح لدى السلطات المحلية من قبل المترشحين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة