الرئيسيةرياضة

عموتة يعزز المنتخب الوطني بثلاثة عناصر جديدة

اكتسح المنتخب الوطني الرديف لكرة القدم، نظيره الغامبي، بواقع سبعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة الودية التي جرت عشية أول أمس على أرضية ملعب البشير بمدينة المحمدية، تندرج ضمن استعدادا المنتخب الوطني لمسابقة كأس العرب، المزمع تنظيمها الشهر المقبل بقطر.
وافتتح وليد الكرتي عداد التسجيل منذ الدقيقة 17، قبل أن يضيف زميله وليد أزارو الهدف الثاني في الدقيقة 22، لتنتهي الجولة الأولى بتقدم المنتخب الرديف، بهدفين، وانتفضت العناصر الوطنية بقوة أمام منتخب غامبيا، في الجولة الثانية، حيث أضاف أزارو هدفه الشخصي الثاني له والثالث لفائدة “الأسود”، ثم ضاعف زميله بدر بنون النتيجة، معلنا عن الهدف الرابع، كما رفع الكرتي حصة الأهداف إلى ستة بعد إضافته هدفين آخرين، قبل أن يختم حميد أحداد مهرجان الأهداف، بهدف سابع. وفي المقابل، قلص المنتخب الغامبي النتيجة عبر لاعبه “بارو” في مناسبتين.
وفي سياق آخر، عزز المدرب الحسين عموتة تركيبة المنتخب الرديف، بثلاثة لاعبين جدد، ويتعلق الأمر بكل من نوفل الزهروني من فريق الفتح الرياضي، رضا الجعدي من الوداد البيضاوي وعبد الله خفيفي من مولودية وجدة، وذلك لتجنب الإصابات في صفوف المنتخب، خاصة وأنه مقبل على مباراتين إضافيتين، أمام جنوب السودان والسيراليون على التوالي بين المحمدية والعاصمة الرباط، غدا السبت والاثنين المقبل، إذ يرتقب أن يغيب كريم البركاوي عن مواجهة جنوب السودان بداعي الإصابة، التي تعرض لها أمام غامبيا.
هذا، وشرع الطاقم التقني في برمجة معسكره الإعدادي المقبل، والذي من المقرر أن يقام ما بين قطر والإمارات والبحرين، خلال فترة التوقف الدولية المقبلة، والتي تم تحديدها ما بين الثامن من نونبر المقبل حتى 16 منه، وينتظر أن يحسم عموتة ما بين البلدان الثلاثة، وجهته المقبلة، لإجراء آخر محطة إعدادية للمنتخب الرديف، قبل خوض غمار كأس العرب، تتخللها مباراتين وديتين أمام منتخبين عربيين مشاركين في البطولة العربية، وذلك ما بين الكويت، البحرين، اليمن ولبنان.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى