الرئيسيةرياضة

فجر: «حلمي حمل قميص المنتخب وابن عمي لا يتواصل معي»

أكد المغربي يوسف فجر، لاعب فريق لييدا الإسباني لكرة القدم المنتمي لقسم الهواة، أنه يسعى بكل جد إلى حمل قميص المنتخب الوطني، على غرار ابن عمه الدولي فيصل فجر.
وقال فجر إن الحلم الذي يراوده هو اللعب في صفوف المنتخب المغربي، والتدرج عبر فئاته لبلوغ المنتخب الأول، وإن هذا الحلم يسكنه بشكل كبير ولن يتأثر بأي مغريات خارجية.
وتابع اللاعب الشاب الذي يبلغ من العمر 18 سنة، والذي يشغل مركز متوسط ميدان فريق لييدا الإسباني، أنه ينتظر أن يتم منحه فرصة من أجل إظهار إمكانياته الفنية، وإقناع مدرب المنتخب المغربي بأحقيته في حمل قميص «الأسود».
وحول مستقبله الكروي، كشف فجر أنه تلقى عرضا من فريق إسبانيول ولم يحسم بخصوصه، مؤكدا أن هدفه الرئيسي هو بلوغ الدرجة الأولى من الدوري الإسباني، وبالتالي عليه التركيز بشكل كبير وصقل مهاراته ليحقق هذا الحلم .
وحول متابعته للدوري المغربي، أكد يوسف أنه من المتابعين الجديدين للبطولة الوطنية، وعلى دراية كبيرة بها، كما أنه كشف متابعته بالخصوص للرجاء الرياضي، والذي يعتبره فريقه المفضل ويحلم باللعب في صفوفه، في حال فكر باللعب في الدوري الوطني.
وعن العلاقة التي تجمع بين يوسف وابن عمه فيصل، لاعب فريق سيفاس التركي، أكد اللاعب الشاب أن التواصل شبه منعدم بينهما، حيث قال في هذا الصدد:
«للأسف لا يوجد أي تواصل بيني وبين ابن عمي فيصل، في الوقت الراهن».
وتجدر الإشارة إلى أن هناك مجموعة من اللاعبين الشباب، الذين أبدوا رغبتهم في حمل قميص المنتخب الوطني خلال المرحلة المقبلة، وقد قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التنقيب عن المواهب الكروية المغربية، وضمها إلى المنتخبات الوطنية في جميع الفئات العمرية، وذلك من أجل خلق جيل جديد من اللاعبين قادر على بلوغ المنتخب الأول، والذي يدخل في إطار الاستراتيجية المعتمدة من طرف الجامعة على المديين المتوسط والبعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى