الرئيسية

مجموعة “HEM” تنضم إلى شبكة التعليم الكندية “LCI Education”

الأخبار

 

أصبحت مجموعة (HEM) للدراسات العليا جزءا من مجموعة LCI الكندية. هذا التحالف يعزز وجود شركة LCI Education في أفريقيا، حيث بدأت المجموعة انتشارها الدولي في عام 1989 ، مع افتتاح أول حرم جامعي في الدار البيضاء، وبعدها بوقت قصير، بتونس. وأعلنت مجموعة التعليم الخاص أن 85 بالمائة من رأس مالها تم بيعه لمجموعة LCI التعليمية الكندية، المالكة أيضا لمدارس Collège La Salle. نسبة 15 بالمائة المتبقية من رأس مال HEM تبقى في أيدي عائلة بنعمور، التي كانت، قبل هذا التغيير، تملك 80 بالمائة من رأس مال مجموعة HEM. وقالت مجموعة ” LCI Éducation”، في بلاغ، أنها تفتخر بالإعلان عن شراكة استراتيجية ستربطها بمجموعة معهد الدراسات العليا للتدبير “HEM”، التي تعتبر من أبرز معاهد الدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال في المغرب، عبر 5 فروع،  HEM Business Schoolو Med Métiers، المعهد العالي للمهن الصناعية بطنجة. وبصفته الرئيس والمدير التنفيذي لشبكة ” LCI Éducation، يقول كلود مارشون :”إن شبكة” LCI Éducation مدارس تفتخر بضم مجموعة HEM Business School    إليها، وهي مجموعة المدارس الخاصة لتدريس إدارة الأعمال، المصنفة رقم واحد في المغرب، و المتميزة بسمعتها و جودتها العاليتين سواء داخل المغرب أو في إفريقيا. وستساهم هذه الشراكة في تعزيز رؤيتنا الاستراتيجية، التي تهدف للوصول إلى أهم سلسلة مدارس للدراسات العليا حول العالم”. وقد أضاف أيضا “نحن نرحب بفريق عمل مجموعة HEM داخل شبكتنا، وكذا بعائلة بنعمور المرتبطة دائما بهذه الشراكة. يا لها من صدفة و فرصة ذهبية للاحتفال بالذكرى الـ 30 لمجموعة HEM، و كذا الذكرى 30 لأول مؤسسة لنا بالمغرب”. وقد أردفت المديرة التنفيذية لمجموعة مدارس  HEM  ياسمين بنعمور والتي أصبحت كذلك رئيسة  LCI  Éducation   إفريقيا: “نسعى من خلال التحاقنا بشبكة مدارس” LCI Éducation، للاستفادة من دعم مهم من طرف شريك قوي ذو صيت داخل كندا وحول العالم، وذلك لتعزيز حضورنا في المغرب و إفريقيا على السواء، و لِمَ لا عالميا على المدى الطويل”.  وستستفيد مجموعة مدارس  HEM، من الحضور العالمي ل” LCI Éducation، عبر شبكتها الواسعة من مدارس التعليم العالي في القارات الخمس، إذ سيكون بمقدور مجموعة HEM الاستفادة من عدة برامج تضم : مشاركة آخر المستجدات العالمية من أجل تطوير ووضع مناهج دراسية ذات توجه عالمي،  الاستفادة من التلاقح الثقافي، الذي سيوفره التحاق الطلبة من 90 بلدا، عبر مجموعة فروع و مؤسسات LCI، بالإضافة إلى  توفير موقع إلكتروني تحت اسم Portfolios، و الذي يمكن التلاميذ و الحاصلين على الديبلومات من تقييم منجزاتهم، خبراتهم وإبداعاتهم  لعرضها على الجمهور العام، و توفيرها للمختصين الباحثين عن المواهب. وخلال سعي شبكة   LCI Éducation لضم مجموعة  HEM إليها، فقد استعانت بخبرات المكتب القضائي “دينتونز”   Dentonsبالدار البيضاء، والبنك التجاري “اكسنت كابيتال بارتنرز”Ascent Capital Partners، ومكتب “جيد لويريت نوويل” Gide Loyrette Nouel، وهي المؤسسات التي ساهمت في تقديم الإستشارة المالية والقانونية، لكل من المجموعتين على حد سواء. للتذكير، فإتمام هاته الشراكة الاستراتيجية متصل بترخيص الهيئات المحلية. LCI Education عبارة عن شبكة دولية من مؤسسات التعليم العالي، تضم  23مقر جامعي موجود في خمس قارات، خصوصا في مونتريال، برشلونة، الدار البيضاء، تونس، اسطنبول، ملبورن وفانكوفر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى