الرئيسيةتقاريرحوادثمجتمعمدن

مداهمة محل للتدليك بطنجة لمخالفته قانون الطوارئ

إيقاف مالكه ونقل أحد العاملين للمستشفى بسبب أعراض كورونا

طنجة: محمد أبطاش
كشفت مصادر مطلعة أنه لم تمر سوى أيام قليلة بخصوص مداهمة المصالح الأمنية لولاية أمن طنجة، مقهى للشيشة بالمدينة يشتغل في عز الجائحة، حتى توصلت هذه المصالح من جديد بإخبارية تفيد اشتغال محل للتدليك وسط المدينة.
وحسب المعطيات المتوفرة فإنه في إطار تطبيق إجراءات حالة الطوارئ الصحية بمدينة طنجة من طرف المصالح الأمنية، تدخلت الدائرة الأمنية الثانية بمنطقة أمن طنجة المدينة مؤازرة من السلطات المحلية وقامت بمداهمة محل للتدليك بوسط المدينة بعد توصلها بإخبارية تفيد أن صاحب المحل انتهك قرار الحجر الصحي وأصبح يستقبل الزبائن معرضا الصحة العمومية للخطر وخارقا لقانون الحجر الصحي.
وحسب المصادر فإن العملية الأمنية أسفرت عن توقيف مالك المحل وشريكته المسيرة وشخص ثان يعمل بالمحل أيضا، بالإضافة إلى زبونتين كانتا بداخل المحل المذكور، وباستشارة مع النيابة العامة المختصة فقد أمرت بوضع مالك المحل وشريكته تحت تدبير الحراسة النظرية قصد تقديمهما أمامها في حالة اعتقال، في حين أمرت بالاستماع إلى الزبونتين في محاضر رسمية وإخلاء سبيلهما.
أما بخصوص العامل بالمحل فقد أكدت مصادر خاصة للموقع أنه تم انتداب سيارة إسعاف لإحالته بسرعة على مستشفى “ذي طوفار” لإخضاعه لتحاليل خاصة بفيروس “كورونا” نظرا لوجود أعراض المرض عليه.
إلى ذلك، كثفت المصالح الأمنية من مجهوداتها بخصوص هذه الظاهرة، بعد أن شرعت هذه المحلات في محاولة تقديم خدماتها سرا لزبنائها، الأمر الذي يهدد المنظومة الصحية المحلية، مع العلم أن اتهامات توجه لهذه المحلات بكون بعض منها تمتهن الدعارة، لما يحدث بداخلها من طرف المصالح الأمنية في وقت سابق بسبب شكايات السكان، فضلا عن الشروط التي يتم وضعها للمقبلات على الاشتغال بهذه المحلات، حيث يتم التأكد من ضرورة أن تكون مطلقة، ولا يتم قبول ملفات الشابات العازبات، وهو أمر لطالما أثار الشكوك بخصوص هذه الظاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى