أخبار المدنالرئيسيةصحةمجتمع

مريض بتطوان يعلن انتصاره على «كورونا»


الأطر الطبية تلتمس من الجميع التزام الحجر الصحي





تطوان: حسن الخضراوي
أعلن الحبيب حاجي، المحامي بهيئة تطوان، انتصاره على فيروس «كورونا» كوفيد 19، ومغادرة غرفته بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بالمدينة، ليلة أمس الأربعاء، بعدما أكدت التحاليل المخبرية خلو جسمه من الفيروس، وتعافيه بشكل تام بعد أيام من تلقيه العلاجات الضرورية، وهو الشيء الذي تفاعلت معه نقابة هيئة المحامين بشكل إيجابي، وتقدمت بالشكر إلى كل الأطقم الطبية والمسؤولين ورجال النظافة وكل من يساهم في الحد من انتشار الجائحة.
وحسب مصادر، فإن نتائج علاج مرضى فيروس «كورونا» كوفيد 19 بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، تبقى جد مشجعة من حيث استقرار الحالات، وغياب المضاعفات إلا في حالات استثنائية لمرضى بأمراض مزمنة، فضلا عن استمرار إجراء التحاليل المخبرية التي تأتي سلبية، لكن التدابير الوقائية تتطلب عدم مغادرة أي مريض إلا بعد التأكد من شفائه التام وفق معايير علمية دقيقة.
واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن تجهيز المستشفى الإقليمي بتطوان، لاستقبال وعلاج مرضى فيروس «كورونا» كوفيد 19، دفع الجهات المسؤولة بوزارة الصحة إلى الرفع من مستوى التنسيق بين المؤسسات الاستشفائية بالشمال، حيث يتم إرسال المرضى الذين غادروا قسم العمليات الجراحية، إلى مستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، لاستكمال العلاجات الضرورية، وذلك قصد التخفيف من حدة الاكتظاظ وضمان الجودة في الخدمات الصحية.
وكشف مجموعة من الأطباء الذين يسهرون على قسم العلاجات الخاصة بمرضى فيروس «كورونا» كوفيد 19، أن مجموعة من نتائج التحاليل الخاصة بمصابين ظهرت سلبية، وأن مؤشرات التتبع تبقى إيجابية والأمور تحت السيطرة، لكن على السكان الالتزام أكثر بتدابير الحجر الصحي ومضامين قانون الطوارئ الصحية والصرامة في الوقاية وتعليمات النظافة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق