مستخدمو الطرق السيارة ينقلون احتجاجاتهم ضد بنعزوز إلى مقر وزارة النقل

مستخدمو الطرق السيارة ينقلون احتجاجاتهم ضد بنعزوز إلى مقر وزارة النقل

النعمان اليعلاوي

يتواصل مسلسل شد الحبل بين المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ونقابات المستخدمين والأطر بالشركة التابعة للاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل، بعد الإضراب الوطني الذي أعلنه العاملون بالشركة لمدة يومين أول أمس (الخميس) وأمس (الجمعة) بسبب رفض المدير العام للشركة التوقيع على محضر الاجتماع الذي جمعه بالنقابتين وممثلين عن وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل والماء والبيئة، وأفضى إلى اتفاق على عدد من النقاط تراجع عنها، أنور بنعزوز في ما بعد ورفض التوقيع على محضر الاتفاق بشأنها.

ونقل المستخدمون والأطر المضربون احتجاجاتهم، بعد ثلاثة أسابيع من الاعتصام بمراكز الاستغلال ومحطات الأداء بعدد من المحاور الطرقية، (نقلوا احتجاجاتهم) إلى مقر وزارة التجهيز والنقل في خطوة تصعيدية جديدة، قالت النقابات إنها تأتي بعد عقد اجتماع وصفته بـ«الاستثنائي”، تدارست خلاله مستجدات الحوار الذي جمعها بممثلين عن وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ووزارة الداخلية، بحيث وقفت النقابات على ما وصفتها بالمواقف السلبية التي عبر عنها الطرف الأول مقابل مبادرة الطرف الثاني إلى فتح أرضية للحوار لاحتواء الأزمة، لتقرر إثر ذلك خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة ابتداء من الخميس 25 ماي على الساعة السادسة صباحا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة