منافسة قوية بين أحزاب التحالف الحكومي للظفر برئاسة المجلس الإقليمي للقنيطرة

منافسة قوية بين أحزاب التحالف الحكومي للظفر برئاسة المجلس الإقليمي للقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

بعد وفاة الغازي لغراربة، رئيس المجلس الإقليمي بالقنيطرة عن حزب الاتحاد الدستوري، الأسبوع الماضي، دخل حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية في صراع للفوز برئاسة المجلس الإقليمي، حيث يتسابق الحزبان على إقناع باقي الأحزاب المشكلة للمجلس للتحالف معها لتقوية حظوظهما للحصول على الأغلبية التي تمكنهما من رئاسة المجلس الإقليمي للقنيطرة.

وأكدت مصادر مطلعة لـ«الأخبار بريس» أن صراع التنافس اشتد بين جواد غريب، النائب البرلماني عن دائرة سوق أربعاء الغرب، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، والذي يحظى بدعم حزب الاتحاد الدستوري، ورشيد بلمقيصية نائب رئيس بلدية القنيطرة عن حزب العدالة والتنمية، والذي قالت مصادر «الأخبار بريس» إنه استطاع زعزعة بعض الأعضاء المشكلين للأغلبية السابقة لتقوية حظوظه لرئاسة المجلس الإقليمي، خاصة وأن حزب «المصباح» يتوفر على 10 أعضاء من أصل 31 عضوا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة