شوف تشوف

الرئيسيةرياضة

نجاح باهر لملتقى محمد السادس لـ«أم الألعاب»

المحطة الثانية للعصبة الماسية سجلت تحطيم ستة أرقام قياسية

خ ج:

أوفت النسخة الرابعة عشرة للملتقى الدولي لألعاب القوى والمحطة الثانية للعصبة الماسية، التي أقيمت، مساء أول أمس الأحد، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بكل الوعود، بعدما تجاوزت نتائجها كل التوقعات، وفاقت ما حقق في النسخة الأخيرة بتحطيم ستة أرقام قياسية ثلاثة منها في سباقات السرعة وواحد في سباق المسافات المتوسطة وآخر في المسافات الطويلة فضلا عن سادس في ألعاب الوثب.

وانطلقت أولى الأرقام الخاصة بالملتقى، عبر الجامايكي «برودول راشود»، الذي تألق في سباق 110 أمتار، بعدما حقق رقما بلغ «13.08 ث»، متجاوزا الرقم القديم للملتقى، الذي كان بحوزة الأمريكي «أوليفر دافيد» 13.12 في نسخة سنة 2016، متفوقا على الأمريكي «هولوواي غرانت»، صاحب المركز الثاني بتوقيت «13.12 ث»، فيما أنهى الجامايكي «بارشمنت هانسل»، السباق في المركز الثالث بتوقيت «13.24 ث»، في حين احتل المغربي محمد قوسي المركز الثامن بتوقيت «13.70 ث» وهو أفضل توقيت شخصي له.

من جانبها حققت الإثيوبية «شكاي غوداف» رقما قياسيا في سباق 1500 متر سيدات، بتوقيت (3.54.03 د)، متجاوزة مواطنتها «هيلو فريويني»، التي أنهت السباق في المرتبة الثانية بتوقيت (3.57.66 د)، في حين عادت الرتبتان الثالثة والرابعة بالتوالي إلى الإثيوبيتين «هيلوم براينك» بـ (3.57.66 د) و«ميسيلي ووركنيش» بتوقيت (4.01.81 د)، اللتين سجلتا أحسن توقيت لهما هذه السنة.

ونجحت الجامايكية «جاكسون سيريكا» في تحقيق رقم جديد خاص بالملتقى في سباق 200 متر سيدات، بلغ (21.98 ث)، متجاوزة الرقم القياسي السابق الذي ظل بحوزة مواطنتها «ميلر إيبو» منذ 2018، بتوقيت (22.29 ث).

وفي مسافة 100 متر رجال حقق الأمريكي «كيرل فريد» الرقم القياسي الخاص بالملتقى، بعدما سجل (9.94 ث)، متجاوزا رقم مواطنه «كولمن كريستن» صاحب (09.98 ث) منذ 2018، فيما تجاوزت الأوكرانية «يوراسلافا مهوشيخ» الرقم الخاص بالملتقى في مسابقة الوثب العلوي، مسجلة (2.01 م)، بعد أن فازت في النسخة الماضية بعلو (1.93 م)، واختتم البطل العالمي والأولمبي المغربي سفيان البقالي الحفل الرياضي بتحطيم الرقم الخاص بالملتقى في مسافة 3000 متر موانع، مسجلا (7.56.69 د)، متجاوزا رقمه الذي سجله الدورة الماضية (7.58.28 د).

وكانت اللجنة المنظمة لملتقى محمد السادس لألعاب القوى اعتمدت تقنية الأرنب الافتراضي، في كل سباقات المسافات المتوسطة والطويلة، في ثاني محطات العصبة الماسية التي عرفت مشاركة 160 عداء يمثلون 51 دولة في 14 نوعا رياضيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى