الرئيسيةبانوراما

هكذا حطمت عملة “البيتكوين” كل التوقعات وفاقت حدود المعقول

سهيلة التاور
بعد أن كانت البيتكوين عملة لا يعترف بها إلا القليل فيما يعتبرها الكثيرون عملة وهمية ومضيعة للمال، فاقت اليوم كل التوقعات وقفزت قفزة صاروخية أمام الدولار في أقصى صعود لها في الشهر الأخير من سنة 2020. ولا تزال التوقعات إيجابية بحلول سنة 2021 مع احتمال قوي بالصعود طوال السنة.

تعتبر البيتكوين عملة رقمية إلكترونية افتراضية، أي أنها ليس لها أي وجود مادي، يتم تداولها عبر الإنترنت فقط، وهي تختلف عن باقي العملات التقليدية الأخرى، فالأورو والدولار والإسترليني وغيرها من العملات الورقية لها وجود مادي ملموس على عكس البيتكوين، التي تستخدم من خلال معاملات شبكة الإنترنت ولا تتحكم فيها أي سلطة أو بنوك مركزية. وتعتمد هذه العملة على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في أنحاء العالم التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام.
خرجت البيتكوين إلى النور لأول مرة في 3 يناير 2009، وكان وراءها شخص أطلق على نفسه اسمًا رمزيا “Satoshi Nakamoto”، ووصفت البيتكوين على أنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ “الند للند-peer-to-peer”، وهو يعني التعامل المباشر بين المشتري والبائع دون وجود وسيط بينهما.
بينما كشف رجل الأعمال الأسترالي «كريج رايت»، في نهاية 2016، أنه هو من اخترع العملة، وتم نشر أول سعر تداول بين البيتكوين والدولار، وكان البيتكوين الواحد يساوي 0.001 دولار.
وتعتبر البيتكوين عملة لامركزية ولا توجد سلطة أو هيئة تنظيمية تقوم بإصدارها، ويقوم المستخدمون بإنتاجها خلال عملية تسمى التعدين، حيث إن إنتاج عملة بيتكوين يتطلب وجود اتصال بالإنترنت وجهاز كمبيوتر مناسب لعملية التعدين للقيام بإنتاج العملة، في عملية تسمى التعدين أو التنقيب عن بيتكوين بواسطة برامج تستخدم عمليات معقدة تمكن أي شخص لديه التجهيزات الخاصة بالتعدين من إنتاج العملة الإلكترونية بيتكوين، ولكن عملية التعدين لم تعد بالسهولة التي كانت عليها في السنوات الأولى للتعدين، بسبب كثرة المعدنين حول العالم، والتي رفعت من صعوبة الحصول على هذه العملة.
ويمكن توثيق المعاملة من خلال توقيع إلكتروني لا يمكن تغييره أو تزويره، وتخزين المعلومات على الأنترنت بدون أي بيانات شخصية مسجلة، كما يمكن تحويل العملة بين المستخدمين ومراقبتها عبر الأنترنت.

سهولة الحصول على البيتكوين
الحصول على عملة البيتكوين ليس بالأمر الصعب، فكل ما يجب التوفر عليه هو محفظة للبيتكوين، حتى يتم إيداع البيتكوين التي يتم الحصول عليها فيها.
وبعد الحصول على المحفظة يمكن البدء بتجميع العملة الرقمية عبر طرق عديدة، منها الشراء من الشركات التي توفر تلك الخدمة، أو عن طريق شخص يرغب في بيع البيتكوين أو عن طريق التعدين.
وكانت عملية التعدين للبيتكوين في بداية ظهور العملة من الطرق المربحة جدًا، لكن مع تطور التكنولوجيا وزيادة عدد المعدنين على العملة، أصبحت العملية غير مربحة على الإطلاق، كما عليك أن يكون لديك جهاز كمبيوتر خارق، لتتمكن من عملية التعدين.
ويمكن الحصول على العملة الرقمية عبر مبادلتها بالعملات التقليدية مثل الدولار وغيره، أو اعتمادها في عملية قبول المدفوعات مقابل آلاف السلع والخدمات المقدمة عبر الأنترنت وفي المطاعم والمقاهي وغيرها.
ويعتبر إنتاج واحدة من العملة أحد أهم أسرار البيتكوين، إلا أنها متاحة بمقدار وعدد محدد من “الكوينات” «العملات»، وحول أسرار البيتكوين واستخراجه، فإن الأمر يحتاج وجود اتصال بالأنترنت عالي الجودة والسرعة وغير متقطع، وأيضا من أسرار البيتكوين وتعدينه أنه بحاجة لجهاز كمبيوتر مناسب “ذي رتمات عالية جدا”، وذلك لتتم عملية التعدين والقيام بإنتاج عملة البيتكوين. ومن أسرار البيتكوين أن عملية إنتاج عملة وحيدة تتم بواسطة برامج تستخدم عمليات معقدة تمكن أي شخص لديه التجهيزات الخاصة بالتعدين من إنتاج العملة الإلكترونية بيتكوين.

ارتفاع صاروخي
وصل سعر البيتكوين إلى أرقام تاريخية، والأدهى أن سعر البيتكوين لازال مستمرا في الصعود، وبحسب آخر التحديثات، فقد وصل البيتكوين مقابل الدولار لحوالي 34.400، ليصل بذلك سعر البيتكوين مقابل الدولار إلى رقم لم يصل إليه في التاريخ.
ومنذ كسرت مستوى 20 ألف دولار للمرة الأولى في 16 دجنبر 2020، زادت تقريبا بواقع النصف، علما أن البيتكوين، وفي خضم جائحة كورونا، هوت إلى نحو 3850 دولارا في الثالث عشر من مارس 2020.
ارتفاعات 2020 تعيد إلى الذاكرة رالي المكاسب عام 2017 حين ارتفعت العملة المشفرة بنحو 20 ضعفا بين يناير وذروة دجنبر مقتربة من مستويات الـ20 ألف دولار، قبل أن تهوي وبقوة أيضا خلال 12 شهرا بـ85% إلى مستويات 3160 دولارا في الرابع عشر من دجنبر 2018.
ويشدد خبراء العملات المشفرة على أن المكاسب الأخيرة سببها طلب قوي من قبل المؤسسات بالدرجة الأولى على عكس مكاسب 2017 التي جاءت بدعم من الأفراد والمضاربة.
وما دعم حمى البيتكوين أيضا توجه المنظمين والشركات المالية لجعل العملات المشفرة أكثر أمانًا، إذ قام مكتب المراقب المالي للعملة، The Office of the Comptroller of the Currency وهو منظم أمريكي بالسماح للبنوك بالاحتفاظ بالعملات المشفرة للعملاء.
ومن جانبها، أعلنت PayPal في أكتوبر أنها ستتبع منافستها Square وتسمح للأشخاص بشراء وحيازة Bitcoin وعدد قليل من العملات المشفرة الأخرى. وكذلك توقع JPMorgan Chase في أكتوبر ارتفاع قيمة البيتكوين في ملاحظة تم تداولها على نطاق واسع حول كيفية استخدام Bitcoin كبديل للذهب، وخاصة من قبل المستثمرين الشباب.

تنبؤات إيجابية
منذ أن بدأت تكتسب شعبية، حاول العديد من الأشخاص التنبؤ بالسعر المستقبلي لعملة البيتكوين. فقد قام باحثون من finder.com باستطلاع آراء 47 خبيراً في مجال العملات المشفرة حول توقعات الأسعار لعام 2021. فقال معظم أعضاء اللجنة (58٪) إن الاتجاه التصاعدي سيستمر على الأقل حتى النصف الثاني من عام 2021.
ووفقًا للاستطلاع، فقد توقع أعضاء اللجنة أن يتضاعف سعر «بيتكوين» بحلول نهاية 2021. كما قدر المشاركون في استطلاع finder.com أيضاً متوسط سعر عند 51951 دولارًا لكل «بيتكوين»، على الرغم من أن 52٪ من أعضاء اللجنة يرجحون أن تشهد العملة الرقمية انخفاضاً حاداً بعد الذروة.
في منتصف نونبر، توقع الملياردير ومؤسس Galaxy Digital مايك نوفوغراتز، أن تصل قيمة «بيتكوين» إلى 65 ألف دولار خلال عام 2021.
وتوقع نوفوغراتز هذا النطاق السعري في معرض تقديم بعض النصائح لنجمة «Game of Thrones» مايسي ويليامز، التي كانت تتساءل عما إذا كان يتوجب عليها شراء «بيتكوين». وغرد حينها: «اشتريت المزيد من BTC الليلة الماضية بسعر 15800.. إنها ستصل إلى 20 ألفاً وإلى 65 ألفاً.. أرى الكثير من المشترين الجدد وهناك القليل جداً من المعروض.. نعم، اشتريتها».
وقدم المحلل مايك ماكجلون من «بلومبرغ» أيضاً بعض توقعاته لأسعار «بيتكوين» المستقبلية، قائلاً إنه بحلول عام 2022، يمكن أن تصل العملة الرقمية إلى 170 ألف دولار.
بحلول نهاية عام 2021، سيتم تداول «بيتكوين» بسعر 318000 دولار، هذا وفقاً لتوقعات أحد المدراء التنفيذيين في Citibank، توم فيتزباتريك، الذي قال إن «بيتكوين» ستشهد على الأرجح «ارتفاعات لا يمكن تصورها تليها تصحيحات مؤلمة». علاوة على ذلك، قال المسؤول في Citibank إن «بيتكوين هو الذهب الجديد مع قيود أقل».
وفي الصيف، توقع سيمون ديديك، المؤسس المشارك لشركة تحليل العملات المشفرة Blockfyre، أن يصل سعر «بيتكوين» إلى 150 ألف دولار.
وخلال مقابلة في 6 ماي 2020، توقع الرئيس التنفيذي لشركة Morgan Creek العملاقة لإدارة رأس المال، مارك يوسكو، أن تصل عملة «بيتكوين» بسهولة إلى 100000 دولار في 2021 أو 2022. وأثناء المناقشة، أصر يوسكو أيضاً على أن سعر «بيتكوين» قد يصل إلى 400 ألف أو 500 ألف دولار!
وصرح يوسكو في ذلك الوقت: «إذا توصلنا إلى معادلة الذهب، بمعنى أن القيمة السوقية لعملة بيتكوين تساوي القيمة السوقية للذهب، وهو ما أعتقد أنه منطقي تماماً، يمكنك بسهولة رؤية سعر يتراوح بين 400 ألف و500 ألف دولار في وقت ما».

العملة الرقمية والربح
لا يبدو الجميع متحمسين بشأن القيمة المستقبلية لعملة «بيتكوين»، حيث يعتقد كاتب العمود المالي في Seeking Alpha أنطون وولمان أن «بيتكوين لا قيمة لها وستذهب في اتجاه الصفر».
ومن جانبه، قال أوليفر كام، المساهم المالي لصحيفة The Times UK، إن «العملات المشفرة هي بدعة من الأفضل تجنبها، على الرغم من قبول Paypal لبيتكوين».
وكتب كام عندما كان يتم تداول «بيتكوين» مقابل 12931 دولارًا: «العملات المشفرة لا تنتمي إلى محفظتك.. السبب هو أنك لا تستطيع أن تقدرها. الأصل الذي لا يحقق تدفقًا نقديا افتراضيًا – مثل السندات التي تدفع فائدة، أو الأسهم التي تدفع أرباحًا، أو الممتلكات التي توفر دخلًا من الإيجار – هي مجرد مقامرة»، مضيفاً: «بكل الوسائل، انخرط فيها، مثل الركل على عجلة الروليت للترفيه، لكن كن مستعدًا لخسارة حصتك بالكامل».
ومن ناحية أخرى، يعتقد منشئ نموذج السعر المسمى Stock-to-flow والذي يستخدم اسم «Plan B» على «تويتر» أن سعر «بيتكوين» قد يصل إلى 100 ألف دولار بحلول دجنبر 2021. وقد غرد قائلاً: «حركة سعر بيتكوين الحالية جيدة، لكننا ننتظر قفزة حقيقية».
وبشكل عام، هناك الكثير من التوقعات المؤكدة لصعود العملة الرقمية من المؤيدين، وبالطبع يعتقد المنتقدون أن أصل العملة المشفرة لا يزال عديم القيمة.

إقرأ أيضاً  هذه آخر التوقعات بموعد ومكان وصول الصاروخ الصيني إلى الأرض
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى