الرئيسيةرياضة

هيرفي رونارد يسقط ضحية الابتزاز الجنسية

سقط المدرب الفرنسي، الناخب الوطني السابق، في شباك إحدى العصابات المتخصصة في الأرنكة الجنسية، مستغلة إياه في الابتزاز مقابل منح أفرادها 10 ملايين سنتيم، لإتلاف شريط فيديو إباحي يظهر فيه الأخير عاريا.

ووفقا لمصادر متطابقة، فالناخب الوطني السابق، أوقعت به العصابة عبر محادثة جنسية، تظهر فيها شابة لبنانية ترغب في إقامة علاقة جنسية افتراضية معه، ورغم إصراره على رفض ذلك، تشير المعطيات ذاتها إلى أنه استسلم في الأخير، ووقع في شباكهم العصابة التي تنحدر من واد زم.

وتشير المعطيات نفسها، إلى أن أفراد العصابة ينحدرون من مدينة واد زم، التي تشتهر بهذا النوع من الجرائم الإلكترونية. بحيث تمكن أفرادها من دفع الناخب الوطني السابق، بعد محاولات متكررة إلى نزع ملابسه والظهور عاريا في الشريط وهو ما أسقطه وفق ذات المصادر ضحية للابتزاز.

وألقت المصالح الأمنية القبض على أفراد العصابة، عقب عملية ترصد محكمة جاءت بناء على شكاية للناخب الوطني السابق هيرفي رونارد، عقب تهديدهم له بمنحهم المبالغ المالية المطالبين بها، أو نشر الفيديو على نطاق واسع عبر الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى