الرئيسيةرياضة

وقفة احتجاجية لأنصار حسنية أكادير

يوسف أبوالعدل
أقدمت إلترا «إيمازيغن»، المناصرة لفريق حسنية أكادير، على تنظيم وقفة احتجاجية أول أمس (الاثنين) ضد مسؤولي النادي السوسي أمام مقر الفريق بملعب الانبعاث وسط مدينة أكادير، في تظاهرة شارك فيها أكثر من خمسين شخصا، احترموا خلالها خصوصيات الوقفة وكذلك التباعد الاجتماعي الذي تفرضه السلطات بسبب «كوفيد 19».
وكان الحبيب سيدينو، رئيس الحسنية، وبعض لاعبي الفريق، أكثر الأسماء عرضة للانتقاد في هاته الوقفة الاحتجاجية التي أكد منظموها تدهور فريق حسنية أكادير بعدما كان في الطريق الصحيح قبل أن ينقلب الوضع على الجميع، بسبب عدم رغبة المكتب المسير في الإنصات لنصائح الفصيل السابقة والتي حذرت من العديد من المشاكل التي تحيط بالفريق والتي جعلته يعيش فيها، مطالبا الحبيب سيدينو بالتحرك لتحسين الوضع أو وضع استقالته التي يطالب بها العديد من السوسيين.
وارتباطا بالحسنية دائما، ألح رضا حكم، مدرب الفريق الجديد، على تنظيم معسكر مغلق للتقرب ومعرفة أكثر مجموعته، وذلك بعد التعادل الأول الذي حققه الفريق تحت إشرافه أمام الفتح الرباطي خلال الدورة الماضية.
ووافق المكتب المسير للحسنية على طلب المدرب رضا حكم، إذ، وبعد الحصتين الأوليين لأمس (الثلاثاء) واليوم (الأربعاء)، سيدخل الفريق معسكرا تدريبيا انطلاقا من غد (الخميس) يمتد لخمسة أيام وسينتهي يوم (الاثنين) المقبل.
وستتخلل المعسكر حصص تدريبية صباحية ومسائية، وكذلك مباراة ودية في نهاية المعسكر مع خصم لم يحدد اسمه بعد، وذلك لرغبة المدرب رضا حكم في الرفع من التجانس بين لاعبيه وسد الثغرات والأخطاء التي يعيش عليها الفريق، محاولا إصلاح بعض الأخطاء قبل عودة دوران مباريات البطولة الوطنية.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى