أخبار المدن

700 عاملة يقتحمن دورة للمجلس بعد إغلاق أكبر معمل بمكناس

مكناس: لحسن والنيعام

وجد عبد الله بوانو، رئيس المجلس الجماعي لمكناس، نفسه في وضعية حرجة، وهو يترأس دورة عادية للمجلس، صباح أول أمس (الاثنين)، بعدما اقتحم ما يقرب من 700 عاملة قاعة المؤتمرات بوسط المدينة، ورفعن شعارات مناهضة للتجاهل الذي يواجه به ملف تشريدهن، بعد قرار إغلاق مفاجئ لمعمل كبير للملابس الجاهزة بالمدينة.
هذا وتوقفت أشغال الدورة بعدما وجد رئيس المجلس صعوبة كبيرة في امتصاص غضب المحتجات، وتبنت فرق المعارضة ملفهن، وأجبرت رئيس المجلس الذي حاول، في البداية، التهرب من تحمل المسؤولية، بدعوى أنه ليس طرفا في الصراع، على تكوين لجنة يترأسها، وتضم ممثلين عن جميع الفرق الممثلة في الجماعة، لاقتراح الحلول الكفيلة بالتخفيف من الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي تجتازها أسر العاملات نتيجة هذا القرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق