إحباط أكبر عملية هروب من “إصلاحية” عكاشة بالاستعانة بكوماندو خاص

إحباط أكبر عملية هروب من “إصلاحية” عكاشة بالاستعانة بكوماندو خاص

حسن البصري

أحبطت القوات الأمنية مساء أول أمس الخميس أكبر عملية تمرد شهدتها مؤسسة سجنية، بعد أن قام عددا من نزلاء “إصلاحية” عكاشة بمحاولة للفرار، مستغلين تقلص عدد الحراس إلى الحد الأدنى.

واضطرت قوات مكافحة الشغب إلى إطلاق الرصاص الحي داخل المؤسسة وفي مدخلها الرئيسي لوقف التمرد، الذي بدأ بإضرام النار في أفرشة جناح بالإصلاحية ومحاولة اقتحام مخزن للأسلحة وعتاد الحراس، وإضرام النار في حافلة تستعمل لتنقلات النزلاء والمستخدمين، مما ساهم في اختناق عام داخل هذا المرفق شجع على إثارة جو من الفوضى والدفع بعدد كبير من النزلاء إلى البحث عن منفذ للفرار من الكارثة التي حولت المؤسسة إلى محرقة خاصة وأن عدد النزلاء كان يتجاوز 800 شوهدوا وهم نصف عراة فارين من لهيب النيران. وقال مصدر أمني للأخبار، بأن المخطط يرمي إلى زعزعة استقرار سجن عكاشة المجاور وجعله ينخرط تلقائيا في التمرد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة