إعلاميون يقاطعون ندوة النادي القنيطري

إعلاميون يقاطعون ندوة النادي القنيطري

القنيطرة: المهدي الجواهري

تلقى محمد الحلوي، رئيس فريق النادي القنيطري لكرة القدم، صفعة قوية، نهاية الأسبوع الماضي، بعدما قاطع ممثلو المنابر الإعلامية الندوة الصحافية التي دعا إليها مدرب الفريق، سمير يعيش، لتقريب وسائل الإعلام من استعدادات «الكاك» للموسم الرياضي المقبل، بدءا من المعسكر التدريبي الذي خاضه الفريق بمدينة أكادير، بالإضافة الى مجموعة من التعاقدات مع لاعبين جدد أقدم عليها الفريق القنيطري، صيف العام الجاري.

وعلمت «الأخبار» أن مدرب النادي القنيطري ظل ينتظر لعدة ساعات، رغم الاتصالات المكثفة التي ربطها بعض أعضاء المكتب المسير لـ«الكاك» بالمنابر الإعلامية لحضور أشغال الندوة، دون أن ينجحوا في إقناع الصحافيين بتلبية طلبهم، مما حدا بالمنظمين إلى إلغاء الندوة وتأجيلها إلى وقت لاحق.

وأكدت مصادر مطلعة، أن من بين الأسباب الرئيسية التي دفعت بعدم حضور الصحافيين إلى الندوة المذكورة، التي كان مقررا أن يحتضنها أحد الفنادق بمدينة القنيطرة، سياسة شد الحبل التي ظل ينهجها محمد الحلوي منذ ترؤسه لفريق النادي القنيطري، بعدما وضع حاجزا سميكا بينه وبين الإعلاميين، بعدما أطلق وعودا في السابق بفتح قنوات التواصل مع الجسم الإعلامي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة