الدوليةالرئيسيةسياسية

الإعلام الجزائري يثير السخرية بعد نشره لخبر يتعلق بالصحراء الغربية المصرية ظنا منه أنها الصحراء المغربية

نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، مساء أمس الأحد، قصاصة تتهم فيها شركتان مصريتان بالتنقيب عن البترول في إقليم “الصحراء الغربية”، وذكرت في هذا الصدد بما اعتبرتها النصوص الدولية التي تحظر على المغرب استغلال الثروات الطبيعية بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

والحقيقة أن الشركتين المصريتين يستثمران في الصحراء الغربية المصرية وليس بالمغرب، لكن الوكالة الجزائرية سارعت بنشر الخبر الزائف فور سماعها لفظ “الصحراء الغربية”.

وفي ذات السياق قال الصحفي المصري عماد فواز، في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” : “نشرت الصحف المصرية مؤخرا خبرا عن اعتزام شركتين للتنقيب عن النفط بدء أعمال تنقيب واستخراج النفط في “الصحراء الغربية” المصرية، فنقلت وكالة الأنباء الجزائرية الخبر بهجوم على مصر، ظنا منهم أن “الصحراء الغربية المصرية” هي الصحراء المغربية، في جهل أسطوري وسطحية غير مسبوقة في الإعلام.. وتأكيد على حالة الهوس الجزائري بالصحراء المغربية”.
وأضاف عماد فواز : ” وكالة الأنباء الجزائرية – لسان حال النظام- نشرت الخبر منقولا عن الصحف المصرية مرفوقا بهجوم عدواني معتاد، مذكرين بنصوص وأحكام من محكمة العدل الدولية لم تبقى إلا في خيالهم، ونقلوا عن ما يسمى “مرصد مراقبة موارد الصحراء الغربية” خزعبلاته عن الفوسفات وبالمرة هرطقات حول الحدث الغير موجود أصلا إلا في عقلهم”.

مؤكدا أن إعلام الجزائر اعتاد على ارتكاب حماقات مهنية غير مسبوقة، مشيرا إلى الاعتذار الذي نشرته قناة جزائرية عن بث عرض سلسلة ” بوصندوق” لكون الفكرة مسروقة من السلسلة المغربية الشهيرة “حديدان” ، في سابقة، يضيف عماد فواز، لم تحدث في تاريخ الإعلام أن يسرق سيناريو وأحداث وموسيقى بشكل متطابق مع تغيير الممثلين.

إقرأ أيضاً  رسميا...تمديد بعثة المينورسو 6 أشهر.. وسط امتناع ثلاث دول عن التصويت
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى