الرئيسيةتقارير سياسيةسياسية

التعليم الخصوصي يفضل اعتماد التعليم الحضوري خلال الدخول المدرسي المقبل

عبر وفد يمثل هيئتين عن قطاع التعليم الخصوصي بالمغرب عن “الحاجة الملحة” لمعرفة الكيفية التي سينطلق بها الدخول المدرسي المقبل، مشددا على تفضيلهم أن يكون التعليم حضوريا السنة المقبلة.

وفي الوقت الذي من المفروض فيه انخراط مؤسسات التعليم الخصوصي في الطفرة النوعية التي يعيشها قطاع التربية والتكوين بالمغرب، والمتمثلة في إبداع بدائل عملية وذات نجاعة تتعلق بطرق وآليات التعليم والتكوين عن بعد، مع ما يتطلبه ذلك من استثمار في العنصر البشري وفي المعدات والتقنيات الحديثة أيضا.

اعتبر أعضاء الوفد الذي يمثل مؤسسات للتعليم الخصوصي بالمغرب، أن التعليم عن بعد سيطرح العديد من الإكراهات للمؤسسات وللأسر، كما أن له انعكاسات سلبية مالية واجتماعية وتعليمية، بالإضافة إلى تأثيره على مشروع التعليم الأولي، وعلى استقرار الموارد البشرية، ولا سيما فئات الأعوان والمربيات.

كما استعرضوا، ما وصفوه، بالإكراهات والصعوبات التي عرفها القطاع بسبب فترة الحجر الصحي الذي تم اعتماده لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وما صاحبها من تحول إلى التعليم عن بعد، معربين عن تفضيلهم لاعتماد التعليم الحضوري خلال السنة الدراسية المقبلة.

اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، بوفد عن رابطة التعليم الخاص بالمغرب والفيدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص، عقد بُعيْد تعميم وزارة التربية الوطنية للمقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية 2020-2021، والذي فصل في إجراءات وتدابير الدخول المدرسي المقبل، وقرار الوزارة وضعه في سياقه الطبيعي مع مراعاة تكييف مضامينه مع خصوصية التدابير الاحترازية التي يتم اتخاذها للحد من انتشار جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى