الرئيسيةرياضة

الرجاء يخطط لتجاوز أزمته المالية

يوسف أبوالعدل
يستعد مسؤولو الرجاء الرياضي لكرة القدم لإنهاء جزء كبير من أزمة الفريق المالية خلال الصيف الحالي، وذلك بعد انتعاش خزينة الفريق بفضل الإنجازات التي تم تحقيقها محليا وقاريا وعربيا، بالإضافة إلى بيع لاعبين مهمين من التركيبة البشرية للنادي الأخضر.
وكشف مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن المكتب المسير للرجاء أكد أن الظرفية الحالية، وخاصة الميركاتو الصيفي، هي أفضل توقيت لإنهاء أزمة الفريق المالية، وذلك بعد توصل الفريق بمليار ونصف مليار سنتيم من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد فوز الفريق بكأس «الكونفدرالية»، وهو المبلغ الذي ذهبت 560 مليون سنتيم منه لحساب محمد فاخر، مدرب الفريق السابق، فيما تم الاحتفاظ بالباقي في خزينة النادي.
وأضاف مصدر الجريدة أن المبلغ المتبقي من جائزة «الكاف» سينضاف إليه مبلغ 250 مليون سنتيم مصاريف احتلال الفريق الرتبة الثانية في البطولة الوطنية، ناهيك عن مبلغ سبعة مليارات سنتيم تقريبا قيمة بيع كل من بين مالانغو للشارقة الإماراتي وسفيان رحيمي للعين الإماراتي، بالإضافة إلى نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، الذي سيدر على الفائز به مبلغ ستة مليارات ونصف مليار سنتيم، فيما سيحصل المنهزم على مليارين ونصف مليار سنتيم، وهي المسابقة التي يلعب الرجاء مباراة نهائيها ضد اتحاد جدة السعودي في الواحد والعشرين من غشت المقبل بالمجمع الرياضي مولاي عبد الله.
وأردف المصدر أن مسؤولي الرجاء يعلمون أن التوقيت الحالي هو أفضل ظرفية زمنية لإنهاء مشاكل الفريق، بعد السومة المالية التي ستضخ في خزينة الفريق والمرتقب أن تصل إلى 14 مليار سنتيم، في حال الفوز باللقب العربي، وهي قيمة مالية قد تنهي شقا كبيرا من أزمة الرجاء، والتي تخص وضع أربعة ملايير ومائتي مليون سنتيم لدى لجنة النزاعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب مستحقات عالقة للاعبين ومدربين سابقين للفريق، وهي أولى الضروريات لحسم مشاركة «النسور» في عصبة الأبطال الإفريقية الموسم المقبل.
وختم مصدر الجريدة أن المكتب المسير للرجاء لم يحسم في أمر بقائه أو رحيله عن النادي الأخضر رغم تحديده موعد جمع عام الفريق في السابع والعشرين من غشت المقبل، أي بعد النهائي العربي، التي ستحدد نتيجته مستقبل الفريق الأخضر ومسيريه، الذين أعلنوا عن عقد جمع عام عاد في التاريخ أعلاه، دون الإعلان عن جمع عام استثنائي لانتخاب رئيس جديد، ما يؤشر على إمكانية مواصلة رشيد الأندلسي لمساره مع الفريق في حال فوز الفريق بكأس محمد السادس، ومطالبة مجموعة من الحكماء والمنخرطين بمواصلته لولايته عبر انتخابه رئيسا جديدا للرجاء وتغيير مكانته من رئيس مؤقت إلى رئيس منتخب للأربع سنوات المقبلة.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى