خطير.. الشركة التي صممت للداخلية تطبيق الانتخابات على الهواتف الذكية تمنح هدية ثمينة للمتاجرين في المعطيات الشخصية للمغاربة 

خطير.. الشركة التي صممت للداخلية تطبيق الانتخابات على الهواتف الذكية تمنح هدية ثمينة للمتاجرين في المعطيات الشخصية للمغاربة 

أوضح مطورو تطبيقات الهواتف النقالة أن التطبيق الذي أطلقته وزارة الداخلية، الخاص بالاطلاع على لوائح المسجلين بالانتخابات، غير مؤمن بالمرة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن اللوائح التي يتيح التطبيق الولوج إليها بمجرد تركيب أرقام بطائق التعريف الوطنية، وبشكل عشوائي، توفر قاعدة معطيات غنية، إذ تحدد الجماعة التي يسكن بها حامل البطاقة الوطنية، وهو ما يعني تحديد محل السكنى بشكل تقريبي، بالنظر إلى تحديدها لمكتب التصويت والجماعة التي يوجد بها وكذا العمالة.
ونبه مطورون إلى خطورة استعمال هذه المعطيات بشكل مغلوط من قبل أطراف أو جهات معينة، واستغلالها لأغراض تتنافى مع ما أنشئ من أجله التطبيق المذكور، خاصة أن الولوج إلى التطبيق متاح لجميع الأشخاص وفي مختلف مناطق العالم.

وأوضحت المصادر نفسها أنه كان على وزارة الداخلية أن تضيف خانة إضافية «متغير ثان» كتاريخ الازدياد مثلا، يكون بمثابة حاجز حماية من استغلال قاعدة المعطيات التي يتيح التطبيق الولوج إليها، من قبل متاجرين في المعطيات الشخصية، أو من قبل جهات معادية.

وكانت وزارة الداخلية قد أطلقت تطبيق «Mon bureau de vote»، الأسبوع الماضي، لتسهيل تعرف المواطنين على مكاتب التصويت التي سيدلون فيها بأصواتهم خلال الاستحقاقات الانتخابية، التي ستجرى يوم 4 شتنبر المقبل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة