الرئيسيةدليل الصحة النفسيةصحة وتغذيةعالم حواء

طرق للتحكم في الرغبة الشديدة في تناول الطعام

التفكير والغضب، الإجهاد والإرهاق، الافتقار إلى العمل أو الملل أو القلق بسبب الأخبار السيئة، كلها عوامل تزيد من الرغبة الشديدة في تناول الشوكولاته والحلويات من أجل مواجهة المشاعر السلبية. فالإنسان بطبعه يميل إلى البحث عن الراحة عبر الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات، لكن الشعور بالرضا لا يدوم وسرعان ما يتحول إلى شعور بالذنب، وغالبا ما يعيش المرء في هذه الدوامة التي لا تكاد تنتهي ولا تنتهي إلا حين يفاجأ المرء بأن جسمه اكتسب كيلوغرامات زائدة.
تقول الدكتورة إيزابيل هووت، طبيبة التغذية، أن الإكراه الغذائي هو لحظة فقدان السيطرة، حيث يأكل المرء بدون الشعور بجوع حقيقي، وهذا ما يحدث للكثيرين بين فترة وأخرى، ولكن إذا أصبحت هذه العادة تتكرر مرارا وتكرارا، وأصبح المرء يشعر بأنه غير قادر على التوقف، فقد يكون من الضروري رؤية أخصائي في اضطرابات الأكل..، علما أن هناك العديد من التقنيات للتوقف عن الأكل المرتبط بالمشاعر. ولهذا يجب التوقف وتحليل سلوك الأكل هذا وفهم سبب الوقوع في هذا الخطأ، وتناول الطعام فقط لفوائده الصحية وليس لسد الحاجيات النفسية.
وتؤكد خبيرة التغذية أنه في النظام الغذائي الصحي ليس هناك شيء محظور بل يمكن تناول ما يشتهيه المرء لكن بكميات معقولة، فتجويع النفس وحرمانها مما تشتهيه يجعلان المرء يشعر بالإحباط، وفجأة يقوم بتناول كميات كبيرة من الطعام لم يكن يتناولها في أيامه العادية، لهذا يمكن للمرء تناول ما يريده لكن بكميات معقولة.
مثلا في حال اشتهى الشخص قطعة من كيك الشوكولاته ولم يتناولها في وقتها، فلا شك أنه بعد ساعات سيعود ويتناول أكثر بكثير من ما كان يريد تناوله، لهذا من المهم جدا، عند الرغبة في تناول قطعة حلوة أو مالحة، تناول قضمة صغيرة منها، ومن المهم كذلك تناولها لكن بكميات قليلة جدا ودون إفراط.
وتشرح الدكتورة إيزابيل هووت أن القيود لا تسمح بفقدان الوزن على المدى الطويل، ولكن يجب عدم تناول الطعام إلا عند الشعور بالجوع، والتوقف عن الأكل فورا عند الشعور بالشبع.
وتأكد الأخصائية على ضرورة توقف الشخص عن وزن جسمه كل يوم، ولا يجب جعل الأرقام الموجودة على الميزان تحدد مزاج الشخص..، لأن عدم الرضا يؤدي إلى شعور الشخص بالإحباط، ما يدفعه بالتالي لتناول المزيد من الطعام. ولهذا تؤكد الأخصائية أن الوقوف على الميزان لا يجب أن يحدث لأكثر من مرة في الشهر، مع العلم أن الوزن يختلف بشكل طبيعي من كيلوغرام إلى كيلوغرامين بسبب احتباس السوائل في الجسم، ويختلف أيضا باختلاف الفترة الهرمونية ونوعية الطعام، فإذا كان مالحا جدا أو غنيا بالنشويات، فإنه سيؤدي إلى زيادة الوزن لأن الملح يحتفظ بالماء، تماما مثل الكاربوهيدرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق