أعشابالرئيسيةصحةصحة وتغذية

كل ما يهمك حول بذور الكتان

الأخبار

ينصح دائما بزيادة تناول الأغذية عالية المحتوى بالألياف الغذائيّة في حميات خسارة الوزن، ذلك أنها تسهم في خفض كميات الطعام المتناولة وزيادة مدة الشعور بالشبع، وبالتالي خسارة الوزن، وتعتبر بذور الكتان مصدرا جيدا للألياف الغذائية التي تساهم في تحقيق الشعور بالشبع مما يجعلها غذاء مناسبا في حميات خسارة الوزن. لا توجد طريقة خاصة لاستعمال بذ ور الكتان بهدف خسارة الوزن، وذلك عدا ما ذكرناه أعلاه عن قدرة الألياف الغذائية الذائبة في الماء على تحقيق شعور أكبر بالشبع في حال تم تناولها مع مشروب مقارنة بتناولها في المخبوزات وغيرها من الأغذية الصلبة. يجب تناول بذور الكتان مطحونة بدلا من تناولها كاملة؛ حيث إن الجهاز الهضمي غير قادر على هضم البذور الكاملة، وبالتالي فهي تمر خلاله وتخرج دون تغير، مما لا يمكن الإنسان من الحصول على جميع فوائدها كما يجب تجنب تناول بذور الكتان النيئة أو غير الناضجة لما يمكن أن تسببه من سمية ولضمان استخدام بذور الكتان بطريقة صحيحة يمكن طحنها وإضافتها إلى المخبوزات والشوربات وغيرها من أطباق الطعام المختلفة كما يمكن أن يتمّ تناولها بعد نقعها في الماء أحيانا  قبل الوجبات للحصول على تأثيرها في تخفيف الشهية. و يفضل أن يتم شراء بذور الكتان كاملة، وذلك لما لها مدة صلاحية أكبر بكثير من الحبوب المطحونة، كما يفضل أن يتم الاحتفاظ بها في الثلاجة أو في مكان جاف بعيدا عن الضوء والحرارة ويفضل أن يتم طحن الكمية المطلوبة عند الرغبة باستعمالها، أما في حال شراء البذور المطحونة أو الرغبة بالاحتفاظ بالكميّة الإضافيّة مما يتم طحنه فيجب أن يتم تجميدها لحين استعمالها.  يجب أن يتم تجنب تناول جرعات عالية من بذور الكتان من قبل الحوامل؛ حيث إنها يمكن أن تحمل تأثيرات مشابهة لهرمون الإستروجين، مما يمكن أن يضر بالحمل، كما يجب تجنبها في بعض الحالات الصحية، مثل حالات انسداد أي جزء من الجهاز الهضمي، واضطرابات النزيف، والأمراض وحالات السرطان الحساسة للهرمونات، كما يجب أخذ الحيطة والحذر عند استعمال بذور الكتّان بكميّات كبيرة في حالات تناول أدوية السّكري والضغط والأدوية المضادة لتخثر الدم.

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق