الرئيسيةصحة وتغذيةعالم حواء

مشاكل صحية قد يكون السم الأبيض سببها

الملح من أهم مكونات غذائنا اليومي، فلا غنى لنا عنه في كل وجبة، لكن إلى جانب المذاق الفريد الذي يضفيه على الأطعمة، فله مجموعة من المضار والآثار السلبية، الأمر الذي جعل الخبراء يطلقون عليه اسم السم الأبيض.
كثيرا ما ترسل لنا أجسامنا إنذارات وكأنها تنبيهات بضرورة الابتعاد عن بعض الأصناف من الطعام، كذلك الشأن بالنسبة إلى الملح، فهناك مجموعة من الإشارات التي ترسلها إلينا أجسامنا وكأنها تخبرنا بضرورة التقليل منه، ومن بين أهم هذه العلامات:

انتفاخ الأصابع واليدين
في الكثير من الأحيان نصدم بانتفاخ مفاجئ على مستوى الأصابع والكفين، الأمر الذي قد يدل على وجود نسبة عالية من الملح في الجسم، كون زيادة معدلات الملح بالجسم تسبب في احتجاز المياه في الجسم، وبالتالي تضخم الأصابع.

الحاجة المستمرة للذهاب إلى الحمام
ليست كثرة شرب المياه السبب الوحيد وراء الرغبة المستمرة في الذهاب إلى دورة المياه، فمن الممكن أن يكون الأمر ناتجا عن الملح، لأن تناول معدلات عالية من الملح قد يدفع الكلى إلى مضاعفة عملها لمقاومة آثاره، وهو ما يفضي إلى استخدام الحمام أكثر من المعتاد.

جفاف الحلق
تزداد حاجة الجسم إلى شرب المياه عند تناول الأطعمة المالحة، لكن في حال عدم تحقيق الارتواء بالرغم من الشرب، فهذا خير دليل على ربط مشكل جفاف الحلق بالإفراط في تناول الملح، لدى لا بد من السيطرة على المعدلات التي يتم تناولها من الملح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى