الرئيسيةرياضة

معسكر المنتخب المحلي مهدد بالإلغاء

خالد الجزولي

ينتظر الطاقم التقني للمنتخب الوطني لكرة القدم للاعبين المحليين، الحسم في معسكره الإعدادي المقبل، والمقرر إجراؤه شهر أكتوبر المقبل، ضمن تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، في اجتماع مع مسؤولي الجامعة، لتدارس مجموعة من الإكراهات، التي باتت تعرقل استعدادات المحليين، قبل مشاركتهم في نهائيات «الشان» 2021 بالكاميرون.
وعلمت «الأخبار» من مصادر موثوقة، أن الطاقم التقني للمحليين، ينتظر قرار الجامعة بخصوص معسكر المحليين، خاصة وأن الوضع الوبائي الراهن، أربك كل الحسابات، بعد أن تزامنت فترة إنهاء الموسم الكروي الحالي مع مواعيد منافسات نصف نهائي مسابقتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية، والتي تعرف مشاركة أربعة فرق وطنية، ما سيشكل أمام مدرب المنتخب الوطني بعض الصعوبات، بخصوص تسريح لاعبي مجموعة من الفرق المحلية.
وتضيف المصادر ذاتها، أن اعتماد البوسني وحيد حاليلوزيتش الناخب الوطني، على مجموعة من اللاعبين المحليين ضمن لائحته الأولية، كإجراء احتياطي في حال تعذر على اللاعبين المحترفين الالتحاق بمعسكر المنتخب الأول، بسبب الوضع الوبائي العالمي، وتشديد الإجراءات المتعلقة بالسفر، زاد من إرباك حسابات المدرب عموتة، خاصة وأنه بات مجبرا بإعداد لائحة موسعة، تضم أسماء جديدة، كحل احتياطي.
وتجدر الإشارة، إلى أن المدرب عموتة، باشر عمله بمعية طاقمه التقني، منذ فترة الحجر الصحي، استعدادا للمرحلة المقبلة، إذ حرص على متابعة تداريب مجموعة من العناصر المحلية، والتواصل معها عن بعد ومدها بكل البرامج التحضيرية، وذلك بتنسيق مع المعدين البدنيين لفرقهم المحلية، بهدف حفاظ العناصر المرشحة للانضمام إلى معسكر المحليين على طراوتها البدنية، كما تنقل خلال الفترة الأخيرة، بين مجموعة من الفرق الوطنية، للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين، كما تابع مجموعة من المباريات ضمن منافسات البطولة الوطنية، لأجل تحديد لائحة أولية للمنتخب المحلي، تحسبا للمعسكرات المقبلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى