الرئيسيةمجتمعمدن

مواطنون يطالبون بالإنارة العمومية بسبب مخاوف أمنية بطنجة

وجهوا شكاية إلى ولاية جهة طنجة حول خطر الجريمة بحيهم

طنجة: محمد أبطاش

وجه سكان حي الزفري بساحة الثيران بمقاطعة مغوغة شكاية إلى ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، للمطالبة بالإنارة العمومية على مستوى حيهم. وأكد السكان عبر جمعية «التضامن أساس النجاح»، التي انتدبوها للحديث باسمهم أمام المصالح المختصة، أن سكان الحي يعانون منذ مدة طويلة من غياب الإنارة العمومية، وهو ما أصبح يشكل هاجسا يوميا من جراء الأخطار التي تهددهم ويعانون منها يوميا، والتي قد تؤثر على سلامتهم وسلامة ممتلكاتهم. مشيرين إلى أنه نتيجة لانعدام هذه الخدمة في حيهم، فإنهم معرضون لخطر الجريمة، واعتراض سبيلهم من قبل قطاع الطرق تحت جنح الظلام، مما يعرض أمن السكان للخطر، خصوصا الراغبين في صلاة الفجر، والمسافرين والعمال وغيرهم.

وأكد السكان في مراسلة توصلت «الأخبار» بنسخة منها أنه بالإضافة إلى هذا الأمر، فإن الكل يطالب كذلك بالالتفات إلى هذا الحي لما يعرفه من إهمال ملحوظ، سواء في البنيات التحتية أو غيرها.

وارتباطا بمطالب السكان على مستوى هذه المقاطعة، يطالب القاطنون بمجمع قواسم بالتحقيق في ظروف إحدى الشركات المكلفة بالسانديك بهذا الحي، حيث تقول شكايات في الموضوع وجهت إلى باشا المقاطعة، توصلت «الأخبار» بنسخة منها، إنه في الأشهر الماضية تم رصد تخلي كلي للشركة المعنية بالسانديك عن التزاماتها، والتي كانت تدير المجمع كسانديك عن جميع مهامه، مما جعل المجمع غارقا في الديون، سيما بعد أن عمدت شركة إلى قطع الماء والكهرباء عن جميع إقامات المجمع، وما خلفه ذلك من ضرر معنوي ومادي، خصوصا ذوي الأمراض المزمنة والعجزة. وطالب السكان بالتدخل لتصحيح الوضع، بعد رصدهم محاولة فرض أشخاص بالقوة، وخارج القوانين الجاري بها العمل في هذا الإطار.

وشدد المشتكون على أن إحدى الشركات تدخلت على أنها سانديك للمجمع مفوضة من لجنة تحضيرية وصفوها بغير القانونية، لما شاب عملية تشكيلها من اختلالات تتضارب مع روح الدستور ومع قانون الملكية المشتركة، من خلال إشعار بعض السكان وليس الكل بيوم انتخاب اللجنة التحضيرية بدون مفوض قضائي، ثم كذلك المصادقة على لجنة تحضيرية تتكلم باسم كل المجمع وليس فيها تمثيليات 64 عمارة، بل بضعة أشخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى