نساء ينتفضن بفاس للمطالبة بتشديد العقوبات ضد معنفي زوجاتهم تزامنا مع محاكمة «ولد مليكة»

نساء ينتفضن بفاس للمطالبة بتشديد العقوبات ضد معنفي زوجاتهم تزامنا مع محاكمة «ولد مليكة»

فاس: محمد الزوهري

بالتزامن مع شروع غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس في محاكمة الزوج الذي فتك بزوجته وشوه وجهها بحي «عين هارون»، نظمت العشرات من النساء بإيعاز من فعاليات حقوقية ونسائية بمدينة فاس، أول أمس (الخميس)، وقفة احتجاجية حاشدة أمام المحكمة، للتعبير عن تضامنهن مع الزوجة الضحية، ومطالبة العدالة بإنزال أشد العقوبات على الزوج المتهم. واستغلت المحتجات الوقفة لرفع شعارات تطالب بحماية النساء من العنف الممارس عليهن من طرف أزواجهن، وضمان الحماية القانونية والاجتماعية لهن، مع تشديد الأحكام القضائية ضد المتورطين في مثل هذه الاعتداءات.

هذا وعُقدت أولى الجلسات العمومية لمحاكمة الزوج المتهم بتعنيف زوجته، بعد حوالي أسبوع على اعتقاله، بعدما قررت النيابة العامة إحالته مباشرة على هيئة الحكم دون إخضاعه للتحقيق التفصيلي، عقب اعترافه تلقائيا أمام الضابطة القضائية وفي أول جلسة استماع إليه من طرف قاضي التحقيق، بمسؤوليته الكاملة في اقتراف الجريمة، بعدما مثُل صباح يوم الجمعة أمام النيابة العامة في حالة اعتقال. واحتشدت العشرات من النساء – أيضا – خلال لحظة مثوله أمام غرفة الجنايات لمؤازرة الضحية ومطالبة العدالة بالاقتصاص من «الجاني».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة