الرئيسيةرياضة

حكيمي: لعبت مع الأفضل في التاريخ لكن لمبابي مكانة خاصة

قال إن رحيل ميسي ونيمار منحه فرص التسجيل من ضربات الأخطاء

يوسف أبوالعدل

مقالات ذات صلة

اعترف الدولي المغربي أشرف حكيمي، لاعب باري سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، أنه لعب مع  أفضل اسمين في تاريخ الكرة العالمية في العشرين سنة الأخيرة ويتعلق الأمر بكريستيانو رونالدو، حينما كان يحمل قميص ريال مدريد وليونيل ميسي، حينما جاوره في الفريق الباريسي.

وقال حكيمي لقناة ناديه في حوار مطول إنه جاور رونالدو في أفضل مراحله الكروية وتوهجه بريال مدريد وأيضا ميسي في آخر مراحله الكروية، وأكد أن لكل اللاعبين خصائص يتميزان بها، سواء كانت تقنية أو فردية، لكنه عاد للتأكيد أنهما لاعبان محترفان بدرجة كبيرة ومنضبطان رغم الشهرة التي وصلا إليها وهو ما ساعدهما للاستمرار في القمة لحدود الآن.

وعن ذكرياته رفقة باري سان جيرمان لخصها حكيمي في أهدافه الأولى مع النادي الباريسي سواء في البطولة الفرنسية أو عصبة الأبطال، مؤكدا أن أهم الأشياء التي يفتخر بها في باريس أنه لم يتأخر في الاندماج مع الفريق، إذ برهن على رسميته من مبارياته الأولى، وأنهى مشكل الجهة اليمنى في الفريق، مضيفا أن زمليه في الفريق كيليان مبابي ساعده كثيرا في الاندماج مع المحيط الفرنسي عامة.

وفي حديثه عن مبابي قال حكيمي، إنه عكس ميسي ورونالدو، إذ بالإضافة إلى مهاراته الكروية فتجمعه معه صداقة أخوية، خاصة أنهما من الجيل نفسه وهما متقاربان في العديد من العادات والتقاليد ما يجعله يفضل مبابي على الجميع، مؤكدا أنه هو مستقبل الكرة العالمية رغم أنه برهن على ذلك قبل سنوات.

وختم حكيمي حديثه بالحديث عن ضربات الأخطاء التي بات متخصصا فيها خاصة مع رحيل ميسي ونيمار، إذ أكد أن رحيل الثنائي مكنه من فرص أكثر للتسجيل، إذ باتت حصصه التدريبية يركز فيها أيضا على الركلات الحرة وبشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى