سكان يطالبون السلطات بالتدخل لتحرير منابع مياه من قبضة مزارعي الكيف ضواحي شفشاون

سكان يطالبون السلطات بالتدخل لتحرير منابع مياه من قبضة مزارعي الكيف ضواحي شفشاون

 شفشاون: محمد أبطاش

 

احتج سكان دوار العشائش قيادة تنقوب جماعة الدردارة بإقليم شفشاون في غضون الأسبوع المنصرم، على استيلاء مزارعي الكيف على أهم منابع مياه الشرب بالمنطقة، وتحويلها صوب أراضيهم لسقيها، وترك السكان أمام شبح العطش. وحسب مصادر من عين المكان، فإن عددا من المحتجين تعرضوا لتهديدات بالتصفية الجسدية في حال الوقوف أمام هؤلاء المزارعين، والاحتجاج عليهم، مما دفع عددا من القرويين إلى الاستكانة والخضوع للأمر الواقع. وشدد السكان على أن هذه القرية سبق أن استفادت من المخطط الأخضر الذي أطلقه الملك محمد السادس، حيث استفاد من ذلك ما يقارب 40 هكتارا من فاكهة “البرقوق” الممتاز، إلى جانب أشجار التين والإجاص، والتي تعرضت جراء هذه الأزمة للإتلاف، كما أكد السكان أن الحيوانات بدورها أضحت مهددة بالموت، حيث يستعين السكان بين الفينة والأخرى بمياه الشاحنات الصهريجية والتي تأتي بها من مناطق بعيدة، وتبقى غير كافية وفق قولهم، مشددين على أنهم تفاجؤوا من موقف السلطات المحلية التي كان الأجدر بها التدخل لوضع حد لهذه الفوضى.

هذا، وكشفت المصادر نفسها أنها تستعد للاحتجاج أمام عمالة الإقليم في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، في حال استمرار هذا الوضع، مشددين على أن مافيات المخدرات، أضحت تهدد الجميع، مطالبين السلطات الإدارية بالتدخل لوضع حد لما يجري، إذ أن استمراره بمثابة قنبلة موقوتة بالإقليم.

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة