رياضة

طارق مصطفى: “مستقبلي رهين بوفاء مسؤولي واد زم بالتزاماتهم”

حميد نورالفتح

مقالات ذات صلة

أكد المصري طارق مصطفى أن بقاءه مدربا لفريق سريع واد زم لكرة القدم بين يدي مسؤوليه، وذلك في أعقاب تراجعه عن استقالته، التي جاءت مباشرة بعد الهزيمة في قلب المركب الرياضي محمد الخامس أمام الرجاء الرياضي، حيث شدد على أنه قبل الاستمرار على رأس العارضة لفريقه تحت إلحاح جماهيره الشغوفة، التي يبادلها الاحترام، بعد أن رفضت رحيله في الحين جملة وتفصيلا من جهة، ومن جهة ثانية عقب التطمينات والوعود التي تلقاها من مسؤولي النادي، بعد أن أبدوا الاستعداد غير المشروط من أجل تحسين ظروف العمل، التي من شأنها أن تساعده على تحقيق الأهداف المسطرة. كما أن الزيارة الجماعية للاعبين والمكتب المسير إلى المدرب ذاته بفضاء فندق الإقامة، ساهمت بقسط كبير في تغيير طبيعة قراره، أو على الأقل تأجيلها، لكنه عاد وجدد مرة أخرى بعد نهاية المباراة أمام الجيش الملكي بالتعادل هدف لمثله، داخل القواعد مساء أول أمس (الاثنين)، أنه رهن مستقبله بضرورة توفير الضروريات، التي رفض الكشف عن طبيعتها، قبل أن يضيف أن فريق سريع واد زم بحاجة إلى لاعبين يحترمون قميصه ويتنافسون على تبليله، ولا مكان لمن لا تتوفر فيه هذه الشروط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى